fbpx
رحلات غوصغوص سكوبا

جاك كوستو

السيرة الذاتية ، كاليبسو ، ما تحتاج إلى معرفته.

 

جاك إيف كوستو، الملقب بـ “الكابتن كوستو” أو “JYC” أو “الباشا” هو ضابط في البحرية الفرنسية ومستكشف المحيطات الفرنسي. وهو قائد كاليبسو ومخرج الفيلم الوثائقي “عالم الصمت” عام 1955، وفاز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي في عام 1956. عمل كوستو وإميل غانيان معًا على كمال رياضة الغوص. تم إنتاج أفلام متعددة وأفلام وثائقية عن استكشافاته تحت الماء، والتي حققت نجاحًا كبيرًا.

السيرة الذاتية:

الميلاد:  11 يونيو 1910 في جيروند
الوفاة: 25 يونيو 1997 في باريس

شغوف منذ الطفولة

اكتشف جاك إيف كوستو في سن مبكرة شغفًا في الحياة البحرية حيث استقرت عائلته. لكن مسيرته بدأت مع ذلك في الجيش. ففي عام 1930 يستعد لامتحان القبول في مدرسة بريست البحرية، حيث سيتم قبوله.

تمت ترقية كوستو إلى ضابط مدفعي وفي سن ال 23 انضم إلى طاقم سفينة التدريب البحرية، جان دارك. تابع الشاب التدريب كطيار في نفس الوقت، ولكن سرعان ما توقفت مهنته كطيار بسبب حادث طريق في عام 1935.

من 1930 إلى 1957، كان كوستو يستثمر بشكل رئيسي في حياته العسكرية، وكان قائد قاعدة بحرية في شنغهاي، شارك في البحث عن البارجة غراف فون سبي. ولجهوده الحربية حصل كوستو على وسام “صليب الحرب” بين عامي 1939-1945، وأيضًا لقب “فارس مع مرتبة الشرف”، في مايو 1946.

الاكتشاف

بعد حادثة الطريق في عام 1936، تم تعيين كوستو في كوندورسي، حيث التقى لأول مرة فيليب تيليز، الذي اعطاه نظارته البحرية، والتي اخترعها موريس فيرنيز في عام 1920. ادرك كوستو مدى جمال وثروة الحياة المائية، وهي تجربة تمثل نقطة تحول في حياة الشاب الذي قرر تكريس حياته لاستكشاف البحر.

الفرسان

بعد عامين من حادثة النظارة البحرية  التقى كوستو وتيليز بـ فريديريك دوماس، خبير في علم الآثار الغارقة، الثلاثة المتحمسين للبحر شكلوا فريق بحثي “Les Mousquemers” أو الفرسان. وبعد فترة انضم اليهم ليون فيتشي، مهندس الفنون والحرف والمدارس البحرية وله خبره في مجال اللوجستيات. في عام 1942، صنعوا أول فيلم غواصة فرنسية “عمق ثمانية عشر مترا”.

بدلة الغوص

في عام 1942 قابل كوستو إيميل جانيان، مهندس فرنسي متخصص في الغازات، والذي طور نموذج أولي لبدلة الغوص. في عام 1943 قدما براءة اختراع لعدة الغوص بشكلها الخالي، وبعد ذلك بثلاثة اعوام انشأ شركة “سبيروتيك” والتي قامت بتسويق عدة الغوص بشكل تجاري لأول مرة. وقد كان الموديل CG45 (Cousteau -Gagnan-1945).

كاليبسو 

بعد الحرب العالمية الثانية، في عام 1950 انطلق الفرسان في كاليبسو، وهي كاسحة ألغام سابقة، وهي الآن سفينة بحث جيوجرافية للغوص والبحث العلمي تحت الماء.

كابتن كوستو بغطاء رأسه الأحمر الشهير، وعلى مدار أربعة عقود، سافر إلى البحار والمحيطات، واستضاف علماء الآثار، وعلماء الأحياء، وعلم الجيوفيزيائيين، وعلماء الحيوان، وعلماء البيئة، في رغبة منه في دفع عجلة البحث والمعرفة بعلم الأحياء البحرية. وفي بعثات متعددة، في كل من البحر الأحمر وسانت لورانس، وكذلك في أنتاركتيكا ومنطقة الأمازون. تم تعيينه لاحقًا رئيسًا لحملات علم المحيطات الفرنسية.

مخترعات إبداعية

مؤسسة كوستو

في كفاحه من أجل الحفاظ على الحياة البحرية، أنشأ كوستو في الولايات المتحدة في عام 1973 جمعية كوستو التي تضم ما يقرب من 250،000 عضو في التسعينيات. في عام 1983، انضم جاك إيف كوستو إلى عدة منظمات غير حكومية، بما في ذلك الأمم المتحدة.

بعد وفاة زوجته الأولى ، سيمون ميلشيور، في عام 1990، تزوج عالم البحار من فرانسين تريبلت، التي التقت به من قبل في عام 1976 والتي كانت عائلته الثانية سراً بالتوازي مع زواجه. لديهما طفلان، ديان وبيير إيف، المولودان في عامي 1979 و 1981، على التوالي.

الوفاة

توفي كوستو في الخامس والعشرين من شهر يونيو عام 1997 في مدينة باريس. وترك إرثا يضم 150 فيلما وثائقيا واكثر من 60 كثابا، واصبح منأكثر الشخصيات العالقة في عقول الفرنسيين جيل بعد جيل.

الرجل ذو غطاء الرأس الأحمر رمز الشغف والالتزام.

طوال التاريخ، كان على الإنسان يحارب الطبيعة من أجل البقاء؛ ولكن في هذا القرن، بدأ يدرك أنه من أجل البقاء، يجب عليه حماية الطبيعة. JYC

المصادر: Cousteau Society, Biography, MaxScience.

الوسوم

Mohsen Hefni

محسن نبيل حفني، استشاري تطوير أعمال ،دايف ماستر بادي ،مؤسس مجلة دايفنشرز ،مؤسس مجلة كلام دوت مؤسس 180EDU.ORG

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق